هو تلف العصب البصري بسبب زيادة الضغط على داخل العين، والحقل البصري يضيق تدريجيا بسبب الضرر .

يعرف هذا المرض شعبيا باسم الماء الزرقاء أو ضغط العين وهو مرض خبيث يظهر في مرتحلةتمرية متقدمة لذلك التشخيص المبكر له مهم للغاية والحد منه ولذلك التشخيص المبكر ممكن أن يسبب أضرار جسيمة للعصب البصري لا يمكن علاجها .

الجلوكوما عبارة عن تلف بطئ ولكنه تدريجي للعصب البصري وعادة ما بتطور دون وجود أعراض ومع ذلك المريض يلاحظ وجود أعراض مثل تضيق في المجال البصري في فترات لاحقة حيث أن نسبة الإصابة أعلى في الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 40عام في النوع الأقل شيوعا من الجلوكوما ،الصداع المتشكل في الصباح ،تشكل حلقات حول الاضواء ليلا ،عدم وضوح الرؤية من وقت لآخر ،احمرار العين ،ألم في العين .يشكل الفحص المنتظم من قبل طبيب العيون وسيلة مهمة لتشخيص المرض حيث أنه لتشخيص الجلوكوما يتم إجراء اختبار قياس السيطرة على المرض عن طريق قطرات العين ويمكن استخدام العلاج بالدواء أما في بعض الحالات يكون العلاج غير كافي يتم استخدام الليزر والطرق العلاجية للوقوف أمام تطور ونمو الضرر .